الاخبار

فريق عُماني بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية ينهي تجربة مثيرة بنزول و إستكشاف بئر ارتبط بأساطير عن الجن باليمن..

 

خاض فريق علمي من سلطنة عُمان بالتعاون مع هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية اليمنية ومركز اللغة المهرية للدراسات والبحوث باليمن بتوثيق خسف فوجيت (أو ما قد يكون عُرف أحيانا بأسم “بئر برهوت”)
في محافظة المهرة شرقي اليمن.

ارتبط البئر، الذي يقع على عُمق 112 مترًا، “بكثير من الأساطير التي انتشرت في وسائل الإعلام المختلفة”، ويطلق عليه البعض “كهف الجن”.

في حسابه عبر تويتر، قال الفريق العُماني لاستكشاف الكهوف إن البئر المزعوم يتميز بفتحة يبلغ عرضها عند السطح 30 مترًا، ويمتد اتساعه في الأسفل إلى 116 مترًا، مُشيرًا إلى أن محيط الحفرة يتسم بأنه دائري الشكل.

 

https://twitter.com/OCET_Oman/statuses/1438551072579198982

ويقع البئر بين سهول وجبال صغيرة تتكون من الصخور الجيرية. ومن داخله “تنبثق المياه من جوانب الحفرة لتكون شلالات بديعة، وتتباين هذه الشلالات في غزارة المياه المتدفقة منها واستمراريتها”.

https://twitter.com/OCET_Oman/statuses/1438551090933415938

وتنتمي الحفرة إلى ما يُعرف بجيولوجيا حفر الإذابة التي تتكون في الصخور الجيرية السميكة، أو ما يعرف بتكوين الحبشية الذي ترسب في عصر الإيوسين، حسب ما قاله الفريق.

ووثَّق الفريق السمات الجيولوجية والبيئية للحفرة، وجمع عينات صخرية منه، لافتا أنه سينشر تقريرًا مفصلا عن الحفر ومسوحاتها الجيولوجية في الأيام المقبلة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
error: محتوى محمي