الاخبار

إكتشاف حيوان “تقشعر له الأبدان” مازال حيا منذ العصر الجوراسي

 

اكتشف علماء الأحياء البحرية نوعا جديدا وغريبا من الحيوانات متخفيا في أعماق جنوب المحيط الهادئ قيل إنه حافظ على نفسه منذ بداية العصر الجوراسي.

 

وأطلق العلماء على المخلوق الجديد اسم “Ophiojura exbodi”، ويملك ثماني زوائد بحجم أربع بوصات غطيت بطبقة غريبة من الصوف مع الأشواك الحادة.

 

وقال الخبراء، بحسب”صحيفة ديلي ميل” البريطانية، إن المخلوق الجديد هو حيوان غير مألوف وأنه يتبع فصيلة النجميات ووصفته بحيوان “تقشعر له الأبدان”، بسبب شكله وعدد أسنانه.

 

ويملك المخلوق المكتشف أغرب فك فموي رصده العلماء مع ثمانية صفوف من الأسنان الحادة جدا.

 

ويتوقع الخبراء أن الحيوان البحري المكتشف (أوفيوجورا) كان متخفيا بعيدا عن الأنظار في جبل أسفل قاع المحيط إلى يومنا هذا.

ويشير الخبراء إلى أن الحيوان بقي دون تغيير وحافظ على شكله الجوهري لمدة 180 مليون عام، أي منذ أوائل العصر الجوراسي.

 

وبحسب المصدر، اكتشف علماء من متحف التاريخ الطبيعي الفرنسي لأول مرة هذه العينة الغريبة “من العالم الآخر” في عام 2011، على ارتفاع أكثر من 1600 قدم تحت السطح على قمة “بانك دوراند”، وهو جبل تحت الماء يقع في جنوب المحيط الهادئ على بعد 120 ميلاً شرق كاليدونيا الجديدة، وهي جزيرة تقع جنوب غربي المحيط الهادئ.

 

 

 

وافترض العالم تيم أوهارا، كبير المنسقين في متحف “فيكتوريا” بأستراليا، في تقرير نُشر هذا الأسبوع في مجلة “Proceedings of the Royal Society B” العلمية، أن هذا المخلوق ليس مجرد نوع جديد من النجوم الهشة بل هو جنس جديد من عائلة جديدة من فصيلة “Echinodermata”.

 

المصدر صحيفة ديلي ميل البريطانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
error: محتوى محمي