الاخبار

نائب وزير النفط والمعادن يبارك خطوات جامعة العرب بحضرموت لإفتتاح كلية المعادن والتعدين الأولى على مستوى الجمهورية

نائب وزير النفط والمعادن يبارك خطوات جامعة العرب بحضرموت لإفتتاح كلية المعادن والتعدين الأولى على مستوى الجمهوري

المكلا/25 نوفمبر 2020م/إعلام المساحة الجيولوجية

بارك نائب وزير النفط والمعادن الدكتور سعيد سليمان الشماسي، خطوات جامعة العرب بحضرموت، لإفتتاح كلية المعادن والتعدين الأولى على مستوى الجمهورية، التي ستشكل رافداً قوياً، في تخريج طلاب من الكلية، قادرين على العمل في مجال المعادن بأنواعها الفلزية واللافلزية والصخور الصناعية والإنشائية وعملية التعدين فيها.

جاء ذلك خلال لقاء نائب وزير النفط والمعادن، اليوم بمدينة المكلا، برئيس مجلس ادارة هيئة المساحة الجيولوجية و الثروات المعدنية المهندس احمد عبدالله يماني التميمي، ومدير فرع الهيئة بحضرموت المهندس صلاح احمد بابحير، ووزير النفط السابق عضو مجلس الشورى الدكتور رشيد بارباع ، ورئيس جامعة العرب الشيخ عبدالله بن دول المعاري.

وأبدى الدكتور الشماسي استعداد الوزارة متمثلة بهيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، بتقديم كافة أوجه التعاون في اعداد الخطة العلمية، وتدريب وتأهيل الكادر في كلية المعادن والتعدين التي تستعد جامعة العرب بحضرموت على انشائها، وتقديم كافة التسهيلات في التدريب المختبري والتدريب الحقلي لتمكين الكلية من رفع مستوى الطلاب العلمي في مجال المعادن والتعدين.

وأوضح رئيس هيئة المساحة الجيولوجية ان هناك خطة خلال عام 2021م تتضمن إنشاء مختبر متكامل في فرع الهيئة بحضرموت، وكذا انشاء متحف جيولوجي يسهم في تأهيل الكادر في مختلف جوانب الاعمال الجيولوجية والمختبرية.

واشار مدير عام فرع الهيئة بحضرموت إلى أن إفتتاح كلية التعدين بالمحافظة، سيسهم في الدفع بعملية التنمية، من خلال استغلال الصخور الصناعية والمعادن، في المشاريع الاستثمارية المستقبلية التي سيعمل على تنفيذها الطلاب الخريجين من كلية المعادن والتعدين بجامعة العرب.

وخرج اللقاء بالاتفاق على تشكيل لجنة فنية من هيئة المساحة الجيولوجية والثروات المعدنية، وتشمل في عضويتها رئيس الهيئة ومدير عام فرع الهيئة بحضرموت وبعض الكوادر الفنية على مستوى الهيئة ويترأسها الدكتور رشيد بارباع وزير النفط السابق، تعمل على تنظيم ندوة علمية يستعرض الفنيون وخبراء الهيئة المسارات التي يمكن تدريسها والاستفادة منها بالكلية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
error: محتوى محمي